مكارم المهدية: جيل جديد يبهر عشّاق كرة اليد ويدير إليه الأعناق.



مازال فريق مكارم المهدية يواصل سلسلة نتائجه الإيجابية بفوزه 31-27 على نظيره الترجّي الرياضي في قاعة رشاد خوجة ضمن الجولة الثانية لمرحلة البلاي-أوف.
مكارم المهدية وبقيادة المدرّب الشاب وابن النادي حاتم بوصفارة يؤكّد من مقابلة إلى أخرى أنّه فريق متماسك ويفرض الاحترام بلاعبين جلّهم من شبان النادي تمكّنوا في هذا الموسم من إرجاع هيبة المكارم واستحظار تاريخ وأمجاد هذا النادي الذي لا تنضب قلعته من تفريخ اللاعبين وصناعة نجوم تلألأت في سماء كرة اليد التونسية.
يوسف معرّف، جابر قمر، فارس الغول، محمد المليّح، إلياس الزمّال...أسماء أدارت إليها الأعناق في جلّ ردهات بطولة هذا الموسم باستقرار مردودهم الذي عانق الروعة والإبداع في أكثر من مقابلة.. جيل قادر على حمل المشعل ولمَ لا العودة لمنصة التتويجات مع تكاتف مجهود أبناء النادي و خاصّة جماهير هذا الفريق الذي لا تضاهيها أية جماهير في حبّها وتعلّقها بفريقها مهما كانت النتائج.
مكارم المهدية أعطى المثال وقدّم درسا كبيرا لكل الفرق التونسية بأنّ الانتدابات لا يمكن أن تصنع فريقا جيّدا، بل بالإمكان التعويل على شبّان النادي و الوقوف إلى جانبهم و تشجيعهم لخلق فريق قادر على تحقيق المنشود مثلما فعل أبناء المكارم هذا الموسم الذي نتمنى أن يكون انطلاقة حقيقية لميلاد جيل قادر على المنافسة على اللقب في الموسم القادم بوافر الحظوظ.