المهدية/ افتتاح أيام قرطاج السينمائية: في البال أشياء.. من ذكرى الرّاحلين نجيب عيّاد وشوقي الماجري



على وقع زخّات المطر، وبهرج الحضور اللاّفت لنجوم السينما فُرش السجّاد الأحمر، وتلألأت الأنوار قبالة الباب الرئيسي لدار الثقافة بالمهدية إيذانا بانطلاق فعاليات افتتاح أيام قرطاج السينمائية التي ستمتدّ على الفترة الفاصلة بين 6، و9 نوفمبر الجاري.
  "مسّيكم بالخير".. التحيّة التي عُرف بها الراحل الكبير نجيب عياد ردّدها مساء أمس الأربعاء الفنان علي بنّور بنبرة حزينة على خشبة المسرح ليعمّ صداها أرجاء القاعة مذكّرة بتاريخ المرحوم الزاخر بالعطاء في افتتاح دورة حملت اسمه تكريما، واعترافا بما قدّمه للسينما من جهود ستبقى منقوشة في ذاكرة كل عشاق الفن السابع على مرّ الأجيال.
  انطلقت دورة المرحوم نجيب عياد إذن، وإن بتأخير أيام أربعة عن اختتامها رسميا في العاصمة بكلمات والي الجهة، والمندوب الجهوي للشؤون الثقافية، وممثل إدارة أيام قرطاج السينمائية وسط إقبال جماهيري منقطع النظير، وحضور لافت لنجوم السينما على غرار عزيزة بولبيار، ونادرة لملوم، وعلي بنور، وخالد بوزيد، والممثل الجزائري حسن كشاش.. انطلقت.. وفي البال أشياء من روح، وذكرى الراحلين الذين غادرانا مُسرعين نجيب عياد، وشوقي الماجري.. وعزم لا يلين من أجل تحقيق الحلم، ومواصلة المسيرة.
  وقبل الشروع في عرض شريط "شارع حيفا" للمخرج العراقي مهند حيال أول الأفلام المبرمجة في أيام قرطاج السينمائية بالمهدية حرص منظمو التظاهرة على تكريم الراحل نجيب عياد في شخص رفيقة دربه نجاة، والراحل المخرج شوقي الماجري في شخص شقيقته، إضافة إلى تكريم الفنان محمد الظريف، والسينمائي رشيد صفر، ومهندس الصوت أصيل مدينة المهدية الهاشمي جولاق.. وهل هناك أجمل من الاعتراف بالجميل للمبدعين وهم مازالوا على قيد الحياة؟.. "مسّيكم بالخير"...

أنور الغريبي/ الشروق