الكائنات الفضائية حقيقية وتعيش بيننا !

الكائنات الفضائية حقيقية وتعيش بيننا !

قالت أول بريطانية ذهبت في رحلة إلى الفضاء إن " المخلوقات الفضائية موجودة، ومن الممكن أن تكون حية بيننا على سطح الكرة الأرضية ".

ونقلت صحيفة " أوبزيرفر" عن البروفيسورة هيلين شارمان أن " الكائنات الفضائية موجودة، وتحيا في مكان ما في هذا الكون ".

وبينت أن " الكائنات الفضائية موجودة، ولا شك في ذلك "، وكررت : "هناك أشكال مختلفة تماما من الحياة" بين مليارات النجوم.

وتقول " بي بي سي " في تقريرها إن البروفيسورة شارمان، البالغة من العمر 56 عاما، دخلت التاريخ عندما سافرت إلى محطة الفضاء الروسية "مير" في مايو/ أيار عام 1991.

وبينت الكيميائية التي تعمل حاليا في كلية إمبريال كوليدج في لندن، أنه على الرغم من أن أجسام الكائنات الفضائية لا تتكون من النيتروجين والكربون كأجسام البشر، "إلا أنها قد تكون موجودة على سطح الأرض الآن، لكننا لا نستطيع رؤيتها".