المهدية : توفر حوالي 70 ألف من أضاحي العيد والأسعار تعد مرضية بالنظر إلى كلفة الإنتاج

المهدية : توفر حوالي 70 ألف من أضاحي العيد والأسعار تعد مرضية بالنظر إلى كلفة الإنتاج

أكد رئيس الإتحاد الجهوي للفلاحة بالمهدية صالح شرف الدين، في تصريح لصحفي "وات"، أن الجهة وفرت حوالي 70 ألف من الأضحية، وأن العدد يعتبر كافيا خاصة وأن بين 10 و15 بالمائة من الأهالي يربون أضاحيهم.

وأوضح شرف الدين، في هذا الصدد، أن سعر 50 دينارا للكلغ الواحد من لحم الأضحية يعد "مرضيا"، بالنظر إلى الكلفة المشطة التي يتكبدها مربو الماشية عند الإنتاج، حيث قفز سعر مادة الشعير المعد للعلف من 25 إلى 40 دينارا للكيس الواحد، بينما عادل سعر قالب العلف الخشن (قرط) 40 دينارا، وهو السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الأضاحي.

وطالب بالمناسبة بضرورة الإسراع في إعداد استراتيجية واضحة للقطاع الفلاحي، خاصة مع ما تمر به القطاعات المنتجة في هذا المجال، وبضرورة تنظيم ندوة وطنية يشارك فيها جميع المتدخلين في القطاع الفلاحي لصياغة رؤية قادرة على المحافظة على ديمومة القطاع عبر بلورة حلول ناجعة.

واعتبر ان الاهمية لاتكمن في تنفيذ ما ستتمخض عنه الندوة في الحين، نظرا إلى عدم توفر الموارد المالية اللازمة، الا انه من المفيد فهم واقع القطاع ومشاكله وصياغة الحلول مع أهل المهنة، معربا عن مخاوفه من تدهور أوضاع الفلاحين والبحارة ومربي الماشية، ما يدفعهم إلى النفور من تعاطي النشاط، ويؤثر سلبا على مستقبل القطاع، الذي يمثل العمود الفقري للبلاد اقتصاديا واجتماعيا.

وأكد "تهميش عدد من العراقيل والتسويف في حلها علاوة على غياب حضور الدولة كمعاضد وداعم للفلاح تحميه من الأزمات وتشد عضده وقت الضيق وتسهل عليه الولوج إلى مؤسسات وإدارات الدعم"، وفق تعبيره ، ودعا جميع العاملين في المجال الفلاحي إلى عدم الرضوخ إلى المحتكرين والمضاربين والانتهازيين، ونقل مشاغلهم إلى المنظمات والسلط المعنية ومواصلة النضال من أجل ديمومة هذا القطاع الحيوي.

* مصدر الخبر : وات