المهدية: ما سرّ تزامن ظهور أسماك القرش بهذا الكمّ الهائل؟



يبدو أنّ السواحل التونسية أصبحت ملاذا لأخطر المخلوقات البحرية على الإطلاق وهيّ أسماك القرش العملاقة التي زادت أعدادها بشكل مفزع في السنوات الأخيرة.
حيث مازال الصيادون يقتنصون من حين إلى آخر سمك قرش ضخم أثناء رحلة صيدهم، والغريب أنّ الأسماك التي تم اصطيادها نادرا ما تعيش في السواحل التونسية، بل مكانها الطبيعي هوّ أعماق البحار. آخر هذه الأسماك ما تمّ اصطيادها من قبل مركب صيد على سواحل المهدية والمنستير يوم أمس الخميس وهيّ من الحجم الكبير، وسمكة قرش أخرى تمّ إخراجها من قبل مركب صيد في ميناء الشابة اليوم. والحقيقة أنّ من أهمّ اسباب ظهور وانتشار هذه الأسماك المخيفة هيّ الأقفاص العائمة التي يتمّ فيها تربية سمك التن وغيرها من الاسماك الأخرى، بما تمثّله من مرعى ومكان تكثر من حوله الأسماك.